السبت، 8 مايو، 2010

منهجية العمل


"يوم يقوى اليهودي علي قيادة محراثه بيده " شعار رفعه تيودور هرتزل علي مسامع اليهود في كتابه الاشهر الدولة اليهودية..
يوم يقوى اليهودى علي قيادة محراثه بيده ليس شعارا من الشعارات التي يرفعها الاغيار(غير اليهود) العرب الذين اتفقوا علي الا يتفقوا ..لذلك بدأت ظاهرة الكيبوتس ....

الكيبوتس:"هو مخيم كبير او قرية صغيرة يستحدث في المناطق المهجورة بغرض استصلاح وزراعة وممارسة الرعي مع طغيان الجماعية علي نظامه الداخلي واختفاء الفردية".......

كانت هذه البداية من تيودورهرتزل الذى جعل من الاسطورة حقيقة والذى جعل من اليهود يد واحدة وحلم واحد وفكر واحد وامل واحد ولابد ان يغرس هرتزل في الجيل اليهودى الناشىء هذه القيم وغيرها حتي تبدأ مسيرة الدولة وتبدأ النظرية الكبرى فهذه ليست مجرد دولة وتبني بل الفكرة ذات قيمة ولابد من دفع الغالي والنفيس من اجل الفكرة العظمى في هذا العالم والذى ابتعثها هرتزل من القمقم واخرج العفريت الي حيز الوجود وليقلب الاسطورة الي حقائق كأنما يستنسخ من الفكرة وجدانا ويقينا ان ارض الميعاد تنادى كل ماهو يهودى في هذه المعمورة ويرفع شعار يا يهود العالم اتحدوا وارجعوا الي دينكم واسطورتكم الخاصة والي ارض الميعاد .........

اسرائيل التي ولدت سفاحا من رحم الاسطورة واهاليها الذين جاءوا من شتي ارجاء الدنيا لابعاث الاسطورة يؤمنون بشيء واحد ان هذه الارض ارضهم هو تطهير الارض من سكانها الاصليين ليست الفكرة الا استلهاما من اخوانهم الامريكيين البيض الذين قضوا علي الهنود الحمر وعزلوهم في مناطق جبلية وصحراوية لدرجة انهم جلبوا افكارا شيطانية لابد انها كانت تملي عليهم من الشيطان ذاته كانوا يجلبون البطاطين المليئة بميكروبات الجدري ليعطوهم اياها وتبدأ المأساة ...الصهاينة يجب ان يفتخروا بصنيعهم انهم فاقوا هولاء في خبرة التقتيل والافناء واترككم مع زعيمهم هرتزل عندما قال في الدولة اليهودية:
"لنفترض اننا نريد ان نطهر بلدا من الوحوش الضارية اننا لن نتسلح بالسيف ونذهب فرادى بل سننظم حملة صيد جماعية عتيدة مجهزة ونطرد الحيوانات ولايمكن اقامة الدولة دون مساعدة مجدية من الحكومات ذات المصالح التي تعود علي حركتنا بالمنافع الجمة".
اذن فلتعلموا ياسادة ان هذا هو مبتغاهم ومنهجهم في العمل وعندما يوهمك احد انهم يريدون السلام فلتقل له انك في غفلة وسبات عميق ونحن العامة نفهم ذلك اما الخاصة وخاصة الخاصة من الحكام واولياء امورنا ومن نصبوا انفسهم اوصياءعلينا لايفهمون الحقيقة كبرغوث ابله يمتص الدماء ولايفهم شيئا حوله ولايفهم الحقيقة او لا اكون قاسيا عليهم هم يفهمون ولكن لذة الحكم والكرسي من جعله يقول لابأس انا افهم ولكن مادام الخطر بعيد عني وعن كرسي الحكم فلا مشاكل علي الاطلاق.. ولتكن خطة اليهود تجنيد هولاء لكي يحموهم من الغوغاء العامة الذين يفهمون .......

اذن نحن حيوانات نستحق القتل والقنص وما هو اشد من ذلك ولك ان تتخيل ان طفلا يدهس النمل ويفركه بين يديه ان تقول له كف عن ذلك وتفهمه الحقيقة اننا في هذه الدنيا حشرات مادمانا اننا ارتضينا ان يدهسنا ويفركنا الغير..............
وهذه هي منهجية عملهم في بداية نظرية دولتهم المجيدة ولتبدأ خطوة اخرى في سبيل بناء مداميك واساسات الدولة ولكن لن اطيل عليكم اكثر من ذلك ولكن رجاء منكم ان يقرأ هذه التدوينات اطفالكم كي يعرفوا الحقيقة اخشى ان اصحوا يوما اجد اطفالنا يشيرون الي خارطة اسرائيل علي انها جارتنا وماهي الا دولة جارة لها علاقات وهذا رجاء منكم لانني صادفت بعض الفتيات في الرابعة عشرة من عمرهن لايعرفون من فلسطين الا اسرائيل ذاتها.


هناك 9 تعليقات:

كلمات من نور يقول...

اذن نحن حيوانات نستحق القتل والقنص وما هو اشد من ذلك ولك ان تتخيل ان طفلا يدهس النمل ويفركه بين يديه ان تقول له كف عن ذلك وتفهمه الحقيقة اننا في هذه الدنيا حشرات مادمانا اننا ارتضينا ان يدهسنا ويفركنا الغير.............صدقت أخي هيثم والله ....وبالفعل لابد من أن نزرع بأبنائنا من هم الصهاينة وكيف أقاموا دولة باحتلال دولة إسلامية شقيقة ...تحياتي

ستيتة حسب الله الحمش يقول...

الحكام عارفين طبعا
بقى نحن العامة نعرف ونتذكر وهم مؤمنين بالسلام؟
لكن زي ما انت قلت
هم اعوان الشيطان باعوا الأخرة بمتاع قليل
كام سنة في الدنيا وجنانها الزائفة
ثم يردون الى عالم الغيب والشهادة فيحاسبهم على ضياع مئات الملايين من المسلمين والمقدسات الغالية

تحياتي

دندنة قيثارة الوجد يقول...

ألا تلاحظ أخي في الله أن عملية التصهين بدأت بالتنازلات العربية على قولتهم حبة حبة .. وهما عارفين إن العرب يجبوا كدا وما يجوش بالأمر الواقع ..

فبادئ ذي بدء كيان صهيوني ثم تحول إلى دولة إسرائيل في مقابل تحولت دولت فلسطين إلى غزة العزة وين راحت فلسطين أصبحنا ننادى بحل الدولتين الثنائيتين بعدما كنا نحن ننادى بأننا دولة وهم كيان خبيث نشا فجأة وبشراسة!!

Beram ElMasry يقول...

ابني الحبيب هيثم
لك طول العمر ان شاء الله وشهرة المسيري
وان يكون لك قلمه وسيطه
وجميل ان تكون من بلد هذا العملاق
و صدقت فيما ذهبت اليه والغريب ان قانون المعاشات الجديد سيطبق وهذة كارثة جديدة لقد تشتت التركيز بكثرة الكوارث وبلادة النظام وردود افعاله المخزية ....لنا الله

قرأت في مدونتك موضوع منهجية العمل
رائع جدا لقد استنتجت من مقالك ان الفكرة او الحلم يمكن تحقيقه بالتخطيط والاعداد له بكل الوسائل غير ان اليهود جعلوا من الشر غطاء لكل افعالهم لتطهير الارض من اجلهم حسب زعمهم
تحياتي والسلام ولاسلام مع بني صهيون

ليله شتاء يقول...

السلام عليكم
لو نتحد أتحادهم بأفكار مختلفة تجتمع فى فكر واحد سيصبحون وهم الحشرات الضارة لا وجود لهم

فهم لهم القدرة على التحايل وتغير الحقائق بمهارة غريبة جدااا
ولكن الا نصر الله قريب فهم سيظلوا مشتتين فى الارض حتى يوم نحرهم

دام قلمك

محمود المصرى يقول...

انا مبهور بيك وبمجهودك انت فعلاَ اْستاذ ورئيس قسم
بس انا بعتب عليك لاْنك مبتعلقش عندى زى الاول
تعالى افيدنى فى موضوعى الجديدلاْنى محتاج اْفاده
اخوك
محمود المصرى

هوبتي يقول...

هيثم انا مش عارفه اقولك ايه؟
بس انا واحده من الناس مش مقتنعه ان في سلام ممكن يحصل معاهم طول ما هما جوه بلالالالالادنا .

وكمان دول من قديم الازل يعني معروفين انهم ماكرين وخبثاء

هبة النيـــــل يقول...

ربنا يحميك يا هيثم

ربنا يحميك يابني

أول مرة أعرف كمان حكاية الأمريكان وبطاطين الجدري دي

لا حول ولا قوة إلا بالله

وصح جدا ومنطقي إنه طالما منطق إننا حيوانات فقط بالنسبة لهم فمنطقي المعاملة اللي بيعاملوها للفلسطينين والمناظر اللي بنشوفها

متابعة بشغف شديد أستاذ هيثم

مريم مر العمراوى يقول...

شركة تنظيف بالجبيل

شركة كشف تسربات المياه بالجبيل

شركة تسليك مجارى بالجبيل

شركة تنظيف مجالس بالجبيل

شركة نظافة بالجبيل

شركة تنظيف شقق بالجبيل

شركة رش مبيدات بالجبيل

شركة تنظيف خزانات بالجبيل

شركة تنظيف منازل بالجبيل

شركة مكافحة النمل الابيض بالجبيل

شركة تنظيف بيوت بالجبيل